الحياه والطبيعه


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  أخبـــر صـديقـــك عـن موقعـــناأخبـــر صـديقـــك عـن موقعـــنا  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ثمـانيـة أسبـاب لِـ كظـم الغيـظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
albi
أستشاري
أستشاري
avatar

انثى
عدد الرسائل : 573
العمل/الترفيه : Ƹ̶͍͎͈̐̑Ӝ̶͍͎͈̐̑̐̑
المزاج : Ƹ̶͍͎͈̐̑Ӝ̶͍͎͈̐̑̐̑
اهلآ وسهلآ :
SMS-الرسائل القصيره : My SMS المنتدى هو باب لرأيك وسبيل لأفكارك
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: ثمـانيـة أسبـاب لِـ كظـم الغيـظ   الثلاثاء 5 أغسطس - 18:51



درِب قلبك
إن هذه العضلة التي في صدرك قابلة للتدريب والتمرين فمرن عضلات القلب على كثرة التسامح
والتنازل عن الحقوق وعدم الإمساك بحظ النفس وجرب أن تملأ قلبك بالمحبه
فلو استطعت أن تحب المسلمين جميعًا فلن تشعر أن قلبك ضاق بهم بل سوف تشعر بأنه يتسع كلما
وفد عليه ضيف جديد وأنه يسع الناس كلهم لو استحقوا هذه المحبة
فمرن عضلات قلبك على التسامح في كل ليلة قبل أن تخلد إلى النوم وتسلم عينيك لنومة هادئة لذيذة
سامح كل الذين أخطؤوا في حقك وكل الذين ظلموك وكل الذين حاربوك وكل الذين قصروا
في حقك وكل الذين نسوا جميلك بل وأكثر من ذلك
انهمك في دعاء صادق لله سبحانه وتعالى
بأن يغفر الله لهم وأن يصلح شأنهم وأن يوفقهم
ستجد أنك أنت الرابح الأكبر
عن أَبِي هريرةَ رضي الله عنه قَال
قَالَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم
إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ
أخرجه مسلم

سعة الصدر وحسن الثقة
مما يحمل الإنسان على العفو ولهذا قال بعض الحكماء
أحسنُ المكارمِ عفْو المقتدرِ وجود المفتقرِ
فإذا قدر الإنسان على أن ينتقم من خصمه غفر له وسامحه
قال تعالى ولمن صبر وغفَر إِن ذلك لَمن عزم الأمورِ
وقال صلى الله عليه وسلم لقريش
ما ترون أَنى صانع بِكم قَالوا خيرا أَخ كرِيم وابن أَخٍ كرِيم قَال اذهبوا فَأَنتم الطلقَاء

شرف النفس وعلو الهمة
بحيث يترفع الإنسان عن السباب ويسمو بنفسه فوق هذا المقام
فلابد أن تعود نفسك على أنك تسمع الشتيمة فيصفر وجهك وتقابلها بابتسامة عريضة
وأن تدرب نفسك تدريبا عمليا على كيفية كظم الغيظ

طلب الثواب من عند الله
عن سهلِ بنِ معاذ عن أَبِيه أَن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قَالَ
من كظَم غيظًا وهو قَادر على أَن ينفذه دعاه اللَّه عز وجل على رؤوسِ الخلائقِ يوم الْقيامة
حتى يخيره اللهُ من الحورِ ما شاء

استحياء الإنسان أن يضع نفسه في مقابلة المخطئ
وقد قال بعض الحكماء
احتمال السفيه خير من التحلي بِصورته والإعضاء عن الْجاهلِ خير من مشاكلَته

الرحمة بالمخطئ والشفقة عليه واللين معه والرفق به
قال سبحانه وتعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم
فَبِما رحمة من اللَّه لنت لهم ولو كنت فَظا غليظَ القَلب لانفَضوا من حولك فَاعف عنهم واستغفر
لَهم وشاوِرهم في الأَمر وفي هذه الآية فائدة عظيمة وهي أن الناس يجتمعون على الرفق
واللين ولا يجتمعون على الشدة والعنف وهؤلاء هم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من المهاجرين
والأنصار رضي الله عنهم والسابقين الأولين فكيف بمن بعدهم
فلا يمكن أن يجتمع الناس إلا على أساس الرحمة والرفق قَال أَبو الدرداء رضي الله عنه لرجل شتمه
يا هذا لا تغرِقَن في سبنا ودع للصلحِ موضعا فَإِنا لا نكافئ من عصى اللَّه فينا بِأَكثَر من أَن
نطيع اللَّه عز وجل فيه
وشتَم رجل الشعبِي فَقَال له الشعبِي
إن كنت كما قلت فَغَفَر اللَّه لي وإِن لم أَكن كما قلت فَغَفَر الله لَك
فعليك أن تنظر في نفسك وتضع الأمور مواضعها قبل أن تؤاخذ الآخرين

قطع السباب وإنهاؤه مع من يصدر منهم
وهذا لا شك أنه من الحزم
حكي أَن رجلا قَال لضرارِ بنِ القعقَاعِ واَلله لو قلت واحدة لسمعت عشرا
فَقَال لَه ضرار واَلله لو قلت عشرا لم تسمع واحدة

حفظ المعروف السابق
والجميل السالف ولهذا كان الشافعي رحمه الله يقول
إِن الحر من راعى وِداد لحظَة وانتمى لمن أفَاد لفظَة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lifeandnature.do-goo.net/
الاسطورة
المدير العام للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 810
اهلآ وسهلآ :
SMS-الرسائل القصيره : إذا نسيت أو لم انتبه لموضوعك فأرجو مراسلتي على الخاص
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ثمـانيـة أسبـاب لِـ كظـم الغيـظ   الأربعاء 6 أغسطس - 17:39


يسلمو على النصائح الجميلة واتمنى من الكل العمل بها
جزاك الله كل خير
.
.
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lifeandnature.do-goo.net
 
ثمـانيـة أسبـاب لِـ كظـم الغيـظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياه والطبيعه :: المقــــهى :: الزاويه الدينيه-
انتقل الى: