الحياه والطبيعه


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  أخبـــر صـديقـــك عـن موقعـــناأخبـــر صـديقـــك عـن موقعـــنا  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أسس تغذية الدواجن 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lightmoonset
عضو فعال
عضو فعال


انثى
عدد الرسائل : 182
العمر : 33
العمل/الترفيه : Ziedan Information Technology
اهلآ وسهلآ :
SMS-الرسائل القصيره : My SMS
المنتدى هو باب لرأيك وسبيل لأفكارك
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

مُساهمةموضوع: أسس تغذية الدواجن 2   السبت 26 أبريل - 0:24


جلوتين الذرة:
بعد فصل النشا من حبوب الذرة تبقى جلوتين الذرة وهى مادة غنية بالبروتين حيث يتراوح نسبة البروتين الخام بين 40 ـــ 64% ومحتواه منخفض من الليسين ـــ الأرجينين ـــ التربتوفان ولكنه غنى بالمثيونين ويمكن إستعماله بنسب تصل إلى 10% من العليقة، ويحتوى على نسبة عالية من الطاقة حوالى 3720 ك ك / كجم، ويستخدم في علائق بدارى اللحم التي تحتوى على نسبة عالية من البروتين والطاقة.

مسحوق نوى بلح النخيل:
منخفض في محتواه من البروتين نسبيا ـــ الحمض الأمينى المحدد الأول المثيونين ونسبة الكالسيوم إلى الفوسفور ممتازة عن باقى مخلفات الحبوب الزيتية ـــ يخلط مع أغذية أخرى ليكون أكثر إستساغة ويحتوى على نسبة ألياف حوالى 15%. ويمكن استخدام نوى البلح في علائق الطيور حتى 15 ـــ 20%.

كسب حبة البركة:
وقد جربته بناء على نصحية من أستاذ تغذية بمركز البحوث وكان ممتازاً، ورخيص الثمن، ويستخدم بعد طحنه، نسبة البروتين فيه 34%، ولا يوضع في العليقة بأكثر من 5%.

الفول:
يتبع البقوليات ويستخدم كسر الفول في تغذية الدواجن ونسبة البروتين به 26 ـــ 30% وهو مصدر جيد للفوسفور والطاقة ونسبة الدهن 1.5%، فقير في الكالسيوم منخفض في السستين والمثيونين ويحتوى على نسبة عالية من الليسين ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 25%.
بعض مصادر الطاقة الأخرى غير التقليدية في أغذية الدواجن.

البـطاطا:
تعتبر من المحاصيل الدرنية وهى غنية في النشا وفقيرة في البروتين والكالسيوم والفوسفور، فتحتوى على أساس المادة الجافة 5.8% من البروتين الخام و7% من الدهن الخام و6.6% ألياف خام وعند تقديمها للدواجن يجب أن تطحن أو تغلى في الماء قبل التغذية.

الكاسافا أو التابيوكا:
تشبه جذور البطاطا وبعض أنواع الكسافا تحتوى على نسبة مرتفعة من Hydrogencyanide) HCN) وهى مادة سامة ولذلك يجب تسخين وتجفيف جذور الكسافا قبل التغذية عليها للتخلص من التأثير السام ويحتوى مسحوق الكسافا على أساس المادة الجافة حوالى 3% من البروتين الخام و89% من الدهن الخام و4.9% من الألياف الخام و2 ـــ 3% من الرماد و88 ـــ 90% من الكربوهيدرات الذائبة ويمكن أن يستعمل مسحوق الكسافا كبديل للذرة الصفراء في علائق الدواجن على أن يفضل أن يكون مخلوطا مع الذرة عن استخدامه بمفرده ويمكن أن يحل محل 20% من الذرة الصفراء (12% من العليقة) طول فترة التسمين لكتاكيت اللحم.

البـطاطـس:
تعتبر من الدرنات وتبلغ نسبة البروتين من المادة الجافة حوالى 10% وحوالى نصف هذه القيمة عبارة عن مركبات نتروجينية من هذه المركبات السولاندين القلوى وهو سام جدا للحيوانات وتسبب لها إضطرابات معدية، ويمكن التغلب على هذا التأثير السام بمعاملة البطاطس بالماء الساخن أو بغليها في الماء أو تعريضها للحرارة ـــ محتواها منخفض في الألياف ـــ وهذا يجعلها غذاء مناسب للدواجن وهى تعتبر فقيرة في المادة المعدنية عدا البوتاسيوم.

(ثالثا) مصادر البروتينات الحيوانية:

ورغم إني لا أحبذ استخدام كل ما له أصل حيواني في علائق الدواجن.. لأنها ببساطة ليست غذاءً طبيعياً لها.. لكن المربين يستخدمونها لعلو نسبة البروتين بها..مما يزيد من قيمة العليقة وحجم الدواجن.. لكني سأعرضها من باب العلم بها .. ولا لأنصح باستعمالها.. والسائد الآن في العالم هو العلائق النباتية 100% في تغذية الدواجن.. حفاظاً على صحة الانسان.. وعند عرضها ستعرفون لماذا قلت ذلك الكلام .. وأترك الحكم لكم.
فهي تستخدم بنسبة قليلة لتكملة النقص في الأحماض الأمينية الضرورية في مركزات البروتين النباتية بالإضافة إلى أنها تساهم بقدر من المعادن والفيتامينات مثل فيتامين B ـــ complex وربما تستخدم بكميات محدودةنظرا لإرتفاع أسعارها وعند إستعمالها بكميات كبيرة تكون غير إقتصادية.

1 ـــ مسحوق السمك:
وهوناتج تصنيع وتجفيف وطحن الأسماك الكاملة أو أجزاء منها من الأنواع المختلفة مع ملاحظة تعرضه لدرجات حرارة مناسبة حتى لاتؤثر على القيمة الغذائية له وتحتوى مساحيق الأسماك على 55 ـــ 72% بروتين خام ونسبة الدهن من 5 ـــ 10% وهناك أنواع من مساحيق السمك من أهمها:
مسحوق السمك الأبيض: تحصل عليه بالتجفيف والطحن للسمك الأبيض أو مخلفات السمك الأبيض.
خصائصه: محتواه عالى من الليسسين ـــ المثيونين ـــ التربتوفان ويحتوى على نسبة مرتفعة من الأملاح المعدنية حيث يحتوى على 8% من الكالسيوم و3.5% من الفوسفور ويحتوى على نسبة من العناصر المعدنية الدقيقة (منجنيز ـــ حديد ـــ يود) وهو مصدر جيد للفيتامينات مجموعة ب (ب12 ـــ الريبوفلافين ـــ كولين).
مسحوق السمك الهيرنج:
يحتوى على بروتين خام حوالى 70% ينصح بإضافتها بنسب محددة من 2 ـــ 5% وذلك لإرتفاع أسعارها، كما ينصح بعدم إضافتها في أواخر فترة التسمين أو في علائق إنتاج البيض نظرا لإنتقال رائحة السمك في الذبيحة والبيض.

2 ـــ مسحوق الجمبرى:
وهو من مخلفات مصانع تصنيع وتعبئة الجمبرى من الرؤوس والأطراف الخلفية والأمامية مع قليل من بقايا لحم الجمبرى وتتوقف نسبة البروتين في مسحوق الجمبرى على لحم الجمبرى وكذلك على خلوه من الشوائب، وهو يحتوى على نسبة تختلف بين 30 ـــ 40% من البروتين الخام ويمكن إضافته إلى العلائق بنسبة 5%.

3 ـــ مسحوق اللحم:
وهى ناتجة من التجفيف والطحن لذبيحة الحيوان أو أجزاء من الذبيحة باستثناء الحوافر والقرون والشعر والأحشاء الداخلية ومسحوق اللحم بدون العظام يحتوى على بروتين خام يتراوح من 60 ـــ 65% في حين يحتوى مسحوق اللحم والعظام على 45 ـــ 60% بروتين خام ويستخدم في علائق الدواجن بنسبة تتراوح بين 4 ـــ 10% ويعتبر مسحوق اللحم والعظم مصدرا جيدا للكالسيوم والفوسفور والريبوفلافين والكولين وفيتامين ب12 ومصدرا جيدا لليسين وفقيرا في الميثونين والتربتوفان، ونسبة الدهن في مساحيق اللحم تتراوح من 5% ـــ 20%، ونظرا لظهور بعض الأمراض التي قد تتنتقل إلى الحيوان ثم إلى الإنسان مثل السالمونيلا وغيرها، ينصح بالحد من استخدامه في علائق الحيوان والدواجن.

4 ـــ مسحوق الدم:
يصنع بواسطة إمرار تيار من البخار خلال الدم حتى تصل درجة الحرارة 100 م حتى يضمن عملية التعقيم ثم يجفف بالتسخين بالبخار ثم يطحن ويحتوى على 80% بروتين خام ومحتواه عالى من الليسين ومنخفض من الأيزوليوسين والجليسين والمثيوثين ويستخدم في علائق الدواجن بنسبة منخفضة 2 ـــ 3%. أيضاً مسحوق الدم عرضة للتلوث بالسلمونيلا والمسببات المرضية الأخرى لذا ينصح بعدم استخدامه.

5 ـــ مسحوق مخلفات مجازر الدواجن:
وتشمل نواتج المجازر: الريش ـــ الأرجل ـــ الدم ـــ الأحشاء ـــ الرؤوس، فإذا أمكن تصنيع هذه المخلفات بطريقة سليمة وجعلها في صورة أكثر هضما وإستفادة فسوف تكون إقتصادية عند استخدامها في العلائق وقد أمكن تصنيف هذه المخلفات إلى:
مسحوق مخلفات الدواجن:
تشمل الرؤوس ـــ الأرجل ـــ الأمعاء وهى مصدر ممتاز للبروتين وتحتوى على 50 ـــ 60% من البروتين الخام ونسبة الدهن 5 ـــ 15% ويجب استخلاصه حتى لايحدث تزنخ ويعتبر فقيرا في الثريونين والتربتوفان أما الليسين والميثونين فيوجدا بنسبة تعادل تقريبا احتياجات الدواجن، ويمكن استخدامها بنسبة تتراوح من 1 ـــ 5% من العليقة.

مسحوق الريش:
نظرا لأن الريش يحتوى على بروتين الكرياتينين والذى لايمكن هضمه لذلك يجب معاملته بالبخار تحت ضغط، ومسحوق الريش المعامل يحتوى على نسبة بروتين خام لاتقل عن 80% ويضاف بنسبة لاتزيد عن 5% مع أحد مصادر البروتين الحيوانى الأخرى ويحتوى على نسبة عالية من السستين.

مخلفات عملية التفريخ:
وتشمل مخلوطا من قشر البيض والبيض غير المخصب (اللائح) والبيض غير الفاقس (الكابس) والكتاكيت المشوهة بعد طبخها وتجفيفها وطحنها بعد نزع جزء من الدهن أو بدون نزعه، وتحتوى على نسبة بروتين في حدود 48 ـــ 49% وقد أوضحت الدراسات أن أحسن نسبة إضافة لمخلفات معامل التفريخ من الناحية الإقتصادية في حدود 6% في علائق كتاكيت اللحم.

زرق الطيور:
من المعروف أن زرق الطيور قد يحتوى على بعض مواد العلف غير المهضومة وبعض الخلايا الطلائية وبعض الإفرازات وعلى ميكروبات الأمعاء والمواد الخاصة للبول ومكوناته ويحتوى الزرق حوالى 30% بروتين خام ويعتبر مصدرا للكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وأحسن الزرق الناتج من البطاريات وربما يحتوى على نشارة الخشب في حالة التربية على الأرض وكذلك قد تنمو عليه الطحالب ويمكن إضافته إلى علائق الدواجن بنسبة 5%. بالرغم من أن هناك آراء بعدم إستفادة الطيور من زرق الدواجن حيث أنه يحتوى على مركبات غذائية غير مهضومة.

6 ـــ منتجات الألبان:

البروتين الرئيسى في اللبن هو الكازين ويحتوى حوالى 78% من النتروجين الكلى وبروتين اللبن ذو نوعية ممتازة ولكن فيه نقص طفيف في محتواه من الأحماض الأمينية الكبريتية ويجب إضافة الكالسيوم والفوسفور حيث إن محتواه منخفض من الرماد واللبن منخفض في الماغنسيوم وبه نقص كبير في الحديد ويعتبر مصدرا جيدا لفيتامين (أ).

(أ) اللبن الفرز:
هو المتبقى بعد فصل القشدة من اللبن بعد تجفيفه ومحتواه منخفض من الدهن (أقل من 1%) وبه قليل من الفيتامينات الذائبة في الدهن، ويستخدم كمصدر للبروتين في علائق الحيوانات وحيدة المعدة ويحتوى على حوالى 35% من البروتين.

(ب) شرش اللبن:
ينتج من صناعة الجبن وهو فقير في الطاقة حيث تبلغ ـــ 270 كيلو كالورى / كجم وفقير في الفيتامينات الذائبة في الدهون والكالسيوم والفوسفور، والنوعية الجيدة منه تحتوى على 14% من البروتين الخام ويمكن إستعماله في حدود 5% من العليقة.

(رابعاً) أنواع أخرى من المخلفات:

1 ـــ مخلفات الكرش
عبارة عن الغذاء غير المهضوم الموجود في الكرش للحيوانات المجترة والذى يطلق عليه محتويات الكرش ويتم تجميع هذه المخلفات من المجازر مباشرة بعد الذبح ثم تجفف وتطحن وتحتوى مخلفات الكرش الجافة تقريبا على 9 ـــ 10% من البروتين الخام و28 ـــ 30% من الألياف ويمكن استخدامها بنسبة 10% من علائق كتاكيت اللحم والبياض وقد أجريت معاملات لتحسين القيمة الغذائية وذلك بالمعاملة بالأوتوكلاف أو إضافة حامض الكبريتيك مع إضافة المولاس أو إضافة بعض الإنزيمات التجارية.
ويمكن استخدامها أيضاً كفرشة بالنسبة للدواجن ثم تستخدم بعد ذلك في تغذية الحيوانات المجترة، كذلك أوضحت بعض الدراسات أنه يمكن تغذية الأرانب على محتويات الكرش المجففة بدلا من الدريس بنسبة تصل إلى 25% في حالة ارتفاع سعره أو نقصه في السوق.

2 ـــ نوى المشمش: (بدون الغلاف الخشبى)
يعتبر غنى بالبروتين حيث إنه يحتوى على 28% من البروتين الخام و1% من الألياف و41% من الدهن الخام و28% كربوهيدرات زائبة و2% من الرماد كما يحتوى على مادة سامة (الأميجدالين) وقد أوضحت بعض الدراسات أن استخدام نوى المشمش في تغذية الأرانب يعد مصدرا جيدا للبروتين ولكنه يحتاج إلى دراسات مستقبلية لتحسين عمليات التصنيع وابتكار طرق جديدة.

3 ـــ الأزولا:
هى نبات سرخسى صغير يعيش طافيا على سطح الماء ولايكون بمفرده حيث يرتبط بنوع من الطحالب يقوم بنوع من المعيشة التكافلية مع الأزولا، ويعمل على تثبيت الأزوت الجوى ولذلك يحتوى على نسبة عالية من البروتين تتراوح بين 25 ـــ 30% من وزنها الجاف، ويمكن استخدام الأزولا في علائق الدواجن بنسبة تصل إلى 20% وأوضحت بعض الدراسات استخدامها بنسبة تصل إلى 45% مع معدل نمو طبيعى مثل مجموعة المقارنة، ويمكن أن يتغذى عليها البط سواء كانت خضراء أو بعد تجفيفها وترطيبها قليلا بالماء.

4 ـــ فضلات المطاعم:
تتخلف كميات كبيرة من الفضلات في المطاعم والفنادق وقبل استخدامها في علائق الدواجن يجب تجهيزها، حيث تجفف وتطحن ونجد أن هذه الفضلات تختلف قيمتها الغذائية لذلك يجب تحليلها قبل إضافتها إلى علائق الدواجن، ويمكن استخدامها في صورتها الطازجة في مزارع الدواجن الصغيرة أو للطيور التي تربى في المنازل على أن تقدم وتخلط مع مجروش الذرة وفول الصويا مع إضافة مصادر الكالسيوم والفوسفور والفيتامينات ويجب عدم تخزينها لأنها لو خزنت ليوم أو أكثر تؤدى إلى حدوث تخمرات ونموات بكتيرية وفطرية وتصبح غير صالحة لتغذية الطيور.

(خامسا) مصادر الدهون:
يستعمل الدهن الحيوانى أو الدهون الصناعية (الزيوت النباتية المهدرجة) في علائق التسمين بنسبة تتراوح بين 3 ـــ 5% ويستعمل في مصانع العلف التي تصنع العليقة على هيئة مكعبات حيث يعمل على تماسك العليقة ويجب إضافة مضاد التأكسد مثل السنتكوين وذلك للحد من سرعة تزنخها..
ويمكن استخدام دهن الدواجن وبذور فول الصويا المعاملة بالبثق (كاملة الدهن) ـــ بذور عباد الشمس ـــ بذور اللفت (الشلجم) ويلاحظ عدم تخزين العلائق المحتوية على نسبة عالية من الدهون إلى أكثر من أسبوع أو أسبوعين على الأكثر لمنع حدوث تزنخ أو فساد الدهون والفيتامينات الذائبة فيها.
ويجب ملاحظة أن هناك صعوبة في خلط الدهون في العليقة نظرا لتكتل العلف وتماسكه وعدم توزيعه بإنتظام لذلك يجب أن يكون في صورة سائلة.

(سادسا) الفيتامينات :
تحضر صناعياً بتركيز مرتفع لتقدم للطيور على هيئة مساحيق تخلط بالعليقة لتغطى احتياجات الطيور من هذه الفيتامينات وتكون في صورة قابلة للإستفادة منها. فيتامين أ 10000 وحدة دولية، فيتامين د 3 2000 وحدة دولية، فيتامين هـ 10 ملليجرام، فيتامين ك3 1 مليجرام، فيتامين ب1 1 مليجرام، فتامين ب1 5 مليجرام، فيتامين ب 6 1.5 مليجرام، فيتامين ب12 ـ 10 ميكروجرام، كولين 250 ملليجرام، بيوتين 50 ميكروجرام، نياسين 30 مليجرام، حمض فوليك 1 مليجرام.. وكما ذكرنا هي تباع جاهزة وموجود بها كل هذه النسبة.

المصادر الطبيعية للفيتامينات

1 ـــ مخلفات مصانع البيرة:
يتخلف عن صناعة البيرة بعد تخمير وترشيح الشعير بعض المواد الصالحة لتغذية الدواجن منها جذيرات الشعير ويمكن إستعمالها طازجا أو بعد تجفيفها وطبخها، وتستعمل كمصدر للبروتين كما أنها غنية بالفيتامينات مثل فيتامين ب المركب وتضاف بنسبة تصل إلى 10% للعليقة، كذلك يعتبر تفل البيرة مصدرا للبروتين ومجموعة فيتامين ب المركب، أما خميرة البيرة الجافة فهى تحتوى على حوالى 50% من البروتين وهى مصدر مرتفع لفيتامين ب المركب ويمكن أن تضاف العليقة بنسبة 2 ـــ 3% وذلك لطعمها المر ولزيادة تركيز الأحماض النووية بها.

2 ـــ العسل الأسود (المولاس):
أحد مخلفات صناعة السكر ويحتوى على سكر بنسبة 50% وهو غنى بالأملاح المعدنية ويحتوى على 3 ـــ 4% بوتاسيوم، ويدخل في صناعة علف الدواجن عند عمل المكعبات كما أنه قد يضاف إلى العليقة بنسبة 1 – 3% وذلك لحث الطيور على إستهلاك العلف لتغيير مذاقه،ويحتوى على النياسين وحامض البانتوثينيك والكولين.

(سابعا) مصادر الأملاح المعدنية:
من أهم المعادن التي تحتاجها الدواجن في علائقها الكالسيوم ـــ الفوسفور ـــ الصوديوم ـــ المنجنيز ـــ الزنك ـــ النحاس ـــ السيلينيوم ـــ الكوبلت ـــ الحديد ـــ اليود.
ومن أهم مصادر الكالسيوم والفوسفور في علائق الدواجن:
1 ـــ مسحوق العظم: يحتوى على 85 ـــ 90% فوسفات كالسيوم و1 ـــ 2% فوسفات ماغنسيوم ونسبة الكالسيوم 25 ـــ 30% والفوسفور 10 ـــ 15% ويعتبر مصدرا جيدا للكالسيوم والفوسفور.
2 ـــ مسحوق الصدف: يحتوى على الكالسيوم بنسبة عالية حوالى 38% ويزداد الإحتياج إليه في تغذية الدجاج المنتج للبيض.
3 ـــ مسحوق الحجر الجيرى: أرخص مصادر الكالسيوم المتوفرة ويحتوى على حوالي 37% كالسيوم.
4 ـــ فوسفات ثنائى الكالسيوم: يصنع بمعاملة كيماوية باستخدام حمض الفسفوريك مع كربونات الكالسيوم ويحتوى الناتج على 21 ـــ 24% كالسيوم و18 ـــ 19% من الفوسفور.
5 ـــ الصخور الفوسفورية الخالية من الفلورين: وتحتوى على حوالى 20 ـــ 22% كالسيوم، 15 ـــ 16% فوسفور.
ملح الطعام: (كلوريد الصوديوم)
معظم المصادر النباتية المستخدمة في علائق الدواجن يكون محتواها منخفض من الصوديوم والكلوريد ولذلك يجب أن يضاف الصوديوم والكلوريد في صورة ملح الطعام بمستوى 0.3 ـــ 0.5% من العليقة بحيث تكون نسبة الصوديوم في العليقة حوالى 0.18% ولاتزيد نسبة الكلوريد بالعليقة عن 0.22%.
مخلوط الأملاح المعدنية:
يحتاج الطائر إلى باقى الأملاح المعدنية بكميات ضئيلة لذلك تقوم الشركات بإنتاج مخاليط من الأملاح المعدنية بالنسب التي توفر الاحتياجات المطلوبة من هذه الأملاح وهى المنجنيز ـــ الزنك ـــ النحاس ـــ الحديد ـــ السيلينيوم ـــ الكوبالت ـــ اليود، وطبقا للقرار الوزارى رقم 1498 لسنة 1996 والذى ينظم صناعة وتداول الأعلاف والإضافات الخاصة بالدواجن والماشية يجب أن يضيف المخلوط المركز للمعادن إلى كل كيلو جرام من العلف النهائى للدواجن مالايقل عن: زنك 50مجم، منجنيز 60 مجم، حديد 30 مجم، نحاس 4 مجم، يود 0.3 مجم، سيلينيوم 0.1 مجم، كوبالت 0.1 مجم.


ملحوظة:
لحماية الإضافات الغذائية من الفقد أثناء التصنيع يجب أن يراعى عدم تعرض مخلوط الإضافات للتيارات الهوائية عند مروره من الخلاط إلى خط التعبئة، كما يلاحظ أن تكون بعض السلالات الحديثة من الدواجن ذات احتياجات أعلى مما هو مذكور في القرار الوزارى ويجب مراعاة أن تعطى كل سلالة احتياجاتها الخاصة بها من الفيتامينات والأملاح المعدنية للحصول على أعلى معدل أداء إنتاجى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاسطورة
المدير العام للمنتدى


عدد الرسائل : 810
اهلآ وسهلآ :
SMS-الرسائل القصيره : إذا نسيت أو لم انتبه لموضوعك فأرجو مراسلتي على الخاص
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسس تغذية الدواجن 2   السبت 26 أبريل - 1:22



معلومات مفيده وموضوع جميل ولا ينقصه شيء يعطيكي الف الف الف عافيه على الموضوع

.
.
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lifeandnature.do-goo.net
 
أسس تغذية الدواجن 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياه والطبيعه :: عــالــم الطيــور :: طيور المزرعه :: دواجن المنزل-
انتقل الى: